إدلب السورية.. ولادة طفلٍ برأسين وثلاث أيدي

وكالات

ذكرت مصادر محلية في مدينة إدلب شمال سورية، تسجيل حالة ولادة نادرة لجنين برأسين وثلاث أيدي، أمس الخميس، في أحد مشافي المدينة الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.

وأشارت المصادر إلى أنها الحالة الأولى من نوعها التي تسجل في مدينة إدلب وفي سورية عموماً لولادة طفلة برأسين.

وأوضح مصدر مطلع أن الطفلة ولدت في اليوم الثاني من شهرها الثامن، برأسين وثلاثة أطراف علوية، مشيراً إلى أن الطرف العلوي المتوسط ملتصق ويحتوي على 8 أصابع، وللطفلة صدران ملتصقان مع قلبين وعمودين فقريين وبطن واحد وعضو تناسلي واحد.

وذكر المصدر، أن والد الطفلة هو فؤاد ياسرجي من أهالي مدينة أعزاز، ونقلت من مستشفى باب الهوى إلى المعبر التركي ودخل والدها مرافقاً لها، وتم نقلها إلى مشفى الدولة في مدينة أنطاكية التركية.

ويشار إلى أن ولادة طفل برأسين تختلف عن حالة “التوأم السيامي”، الذي يكون فيه جسدا الطفلين ملتصقين، ومن الممكن فصلهما بعمل جراحي.