فرنسا تؤكد وجود وحداتٍ من القوات الخاصة في سوريا

وكالات

في أول تأكيد رسمي للدور الفرنسي الموسع في سوريا، قالت وزيرة الدفاع الفرنسية سيلفي غولار، إن وحدات من القوات الفرنسية الخاصة موجودة على الأرض، وتؤدي “عمليات دقيقة”.

وجاء تصريح الوزيرة التي تولت مهامها في وقت سابق من الشهر الجاري بعد تشكيل الحكومة الفرنسية الجديدة، في مقابلة مع إذاعة “Europe 1”: “لدينا قوات خاصة هناك، تنفذ عمليات دقيقة”.

وشددت على أن الحديث لا يدور عن إرسال قوة عسكرية كبيرة، ما يعد أمرا مختلفا تماما، وأعادت إلى الأذهان أن فرنسا تقوم بدورها في إطار التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة. وأشارت إلى أن طائرات فرنسية تحلّق في الأجواء السورية.

وكانت مصادر عسكرية فرنسية قد تحدثت في يونيو من العام الماضي عن وجود قوات خاصة تابعة لباريس في الأراضي السورية، لكن الحكومة الفرنسية لم تؤكد رسميا صحة هذه التقارير حتى اليوم.