الاتحاد الأوروبي يدعو الفصائل الليبية المتنازعة إلى حل الأمور الداخلية

قال الاتحاد الأوروبي، في بيانٍ له اليوم السبت، إن البداية الواعدة للحوار الليبي لتعزيز المصالحة في ليبيا، بات يتهدده العنف الذي شهدته أحياء من العاصمة طرابلس يوم أمس الجمعة.

وطالب البيان من أسماها بـ”الفصائل المتحاربة” باحترام اتفاقٍ سابقٍ لوقف إطلاق النار، الذي وُقّع قبل نحو شهرين في آخر جولة قتال شهدتها العاصمة.

وبحسب البيان أيضا فإن الأطراف المُتنازعة مدعوة إلى اجتماع لـ”حل الأمور الداخلية” عبر التفاوض، وضمن “إطار سياسي” ترعاه الأمم المتحدة، قبل أن يُجدّد البيان أنه لن يكون هنالك حل عسكري للأزمة الليبية، وأن المقبول والمأمول هو حل سياسي فقط.