الفضاء وجه جديد للتعاون العربي الصيني

وكالة ليبيا الرقمية

اختتمت في مدينة شنغهاي الصينية فعاليات الدورة الأولى لمنتدى التعاون العربي الصيني في مجال الملاحة عبر الأقمار الصناعية (بيدو)، بمشاركة نائب وزير الخارجية الصيني تشانغ مينغ، ومكتب إدارة الملاحة عبر الأقمار الصناعية، وشارك من الجانب العربي مسؤولون من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بالإضافة إلى المنظمة العربية للاتصال وتكنولوجيا المعلومات.

وناقش المجتمعون آلية عمل نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية والتكنولوجيا التطبيقية وحلولها، بالإضافة إلى التدريب التعليمي، وغير ذلك من المواضيع المرتبطة بتشغيل النظام.

وعلمت الجزيرة نت، من مصادر مطلعة، أن الجانب العربي رفض الإشارة في البيان الختامي إلى استخدامات النظام في مجال الأمن العام في هذه الفترة، لأن هذا الموضوع يتم بشكل ثنائي وليس في الإطار الجماعي، ويركز في هذه المرحلة على الاستخدامات السلمية للنظام.

أهداف تنموية
وأوضح رئيس بعثة جامعة الدول العربية لدى الصين محمد الشافعي أن الهدف من تنظيم المنتدى هو تعزيز سبل التعاون بين الصين والدول العربية في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأنظمة التطبيقية، بما يخدم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول العربية.

وقال الشافعي في تصريحات إن نظام “بيدو” يحظى باهتمام كبير من الجانبين العربي والصيني، مشيرا إلى أنه تم إنشاء النظام بمبادرة من الرئيس الصيني شي جين بينغ، أثناء زيارته إلى مقر الأمانة العامة في العاصمة المصرية القاهرة مطلع العام الماضي.وأضاف أنه تم توقيع اتفاقية تعاون لإنشاء مركز مشترك للتعاون الدولي بين مكتب “بيدو” والمنظمة العربية للاتصال وتكنولوجيا المعلومات في تونس، وتم الاتفاق أيضاً على عقد الدورة الثانية من المنتدى في إحدى الدول العربية عام 2019.

طريق حرير فضائي
وكان  نائب وزير الخارجية الصيني تشانغ مينغ قال في كلمته بافتتاح المنتدى إن الصين تتطلع إلى بناء طريق تعاون فضائي مواز لطريق الحرير، عبر نظام “بيدو”، ويتضافر مع الجهود الحثيثة التي يبذلها الجانبان العربي والصيني، بما يرتقي بالتعاون الجماعي بين الصين والدول العربية إلى مستويات أعلى، على حد تعبيره.

من جهته، أشار رئيس لجنة نظام “بيدو” للملاحة عبر الأقمار الصناعية وانغ لي إلى أن الجانبين الصيني والعربي اتفقا على تكثيف الجهود لدفع التعاون في المشاريع الكبرى والبحث المشترك في تكنولوجيا الاتصالات والأنظمة التطبيقية، من أجل رفع قدرة الجانب العربي في مجال الملاحة عبر الأقمار الصناعية وفق أولويات واحتياجات الجانب العربي في عملية التنمية.

يشار إلى أن نظام “بيدو” هو نظام عالمي للملاحة عبر الأقمار الصناعية، تقوم الصين ببنائه وتشغيله بشكل مستقل، ويعمل مع الأنظمة الأخرى في العالم، ومن المخطط أن يتم تقديم الخدمات الأساسية للدول العربية وغيرها من الدول بحلول عام 2019.