الشرطة البريطانية تنشر صورًا جديدة لـ”العبيدي” منفذ هجوم مانشستر

عين ليبيا 

نشرت الشرطة البريطانية، السبت، صورة سليمان العبيدي في الليلة التي نفذ فيها جريمة قتل 22 شخصا في هجوم انتحاري في مانشستر، وقالت إنها تعتقد أنه قام بصنع القنبلة داخل شقة بوسط المدينة.

وقال إيان هوبكنز، قائد شرطة مانشستر، ونيل باسو كبير مسؤولي شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا، في بيان مشترك: “نعلم أن أحد آخر الأماكن التي تردد عليها العبيدي كان شقة في وسط المدينة، وأنه انطلق منها إلى مانشستر أرينا”.

وأضاف البيان: “هذه الشقة هي على الأرجح الموقع الذي نعتقد أنه جرى فيه صنع القنبلة”.

وقال هوبكنز وباسو إنهما جمعا معلومات مهمة عن العبيدي، وهو بريطاني عمره 22 عاما ولد لأبوين ليبيين، فيما يتعلق بكيفية صنعه للقنبلة، وشركائه، ومصادر تمويله، والأماكن التي تردد عليها، والمؤامرة الأوسع نطاقا.

لكن الشرطة ناشدت الجمهور تقديم أي معلومات عن تحركاته في الفترة من يوم 18 مايو، الذي عاد فيه إلى بريطانيا، وحتى تنفيذ الهجوم.

وقالا إن التحقيق ليس بطيئا، وإن نحو ألف شرطي يشاركون فيه. وأشار المسؤولان الأمنيان إلى أن الأولوية الآن هي تحديد ما إذا كان عدد أكبر من الأشخاص متورطين في الهجوم.