مجلس الدولة يُدين التصعيد العسكري في طرابلس

عين ليبيا 

أدان مجلس الدولة في بيانٍ له بأشد العبارات الأحداث الواقعة بالعاصمة طرابلس والتى طالت أرواح وممتلكات المدنيين الامنين، مقدماً تعازيه لسكان مدينة طرابلس وأسر من قضوا في الاحداث الدامية التى وقعت يوم الجمعة.

وثمن مجلس الدولة البيان الصادر عن عمداء بلديات طرابلس الكبرى وتشديدهم على بقاء طرابلس مدينة ونمزذجاً للتعايش الحضاري بين كل سكانها والقادمين اليها من كافة أرجاء الوطن، مؤكداً على مسؤولية الدولة الحصرية المتمثلة في حكومة الوفاق في القيام بواجباتها المنوطة بها لتوفير الامن وبسط سلطة الدولة لقطع الطريق على محاولات البعض الزج بالعاصمة ضمن دائرة العنف والاقتتال.

وأعلن مجلس الدولة في بيانه بأنه على استعداد ومن خلال المسؤوليات المحددة له في الاتفاق السياسي للمساهمة في تنفيذ الاجراءات الامنية المنصوص عليها في الاتفاق ودعم كل القرارات التنفيدية الخاصة بتنظيم وحصر استعماله فعلياً لمؤسسات الدولة على كامل التراب الليبي وفي مقدمتها عاصمة كل الليبيين.