حظر الملاعب الليبية يؤرق الشارع الرياضي

وكالات

يعتبر ملف رفع الحظر عن ملاعب كرة القدم الليبية، أبرز الملفات التي تؤرق الشارع الرياضي الليبي، في ظل مشاركة المنتخب الليبي في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس أمم أفريقيا، وتصفيات كأس العالم 2018 .

فمن المؤكد أن فرص تأهل المنتخب الليبي ستتضاعف، إذا خاض مبارياته على أرضه ووسط جماهره الكبيرة، وفي المقابل ستتقلص حظوظ فرسان المتوسط، في حالة اللعب خارج ليبيا، والدليل النتائج السلبية التي رافقت المنتخب الليبي، خلال مبارياته في تصفيات كأس العالم 2018، بعد تلقيه خسارتين أمام الكونغو برباعية، وضد تونس بهدف دون رد.

ويأمل مسيرو ومشجعو بطل الدوري الليبي لكرة القدم، أهلي طرابلس، برفع الحظر عن الملاعب الليبية، ليتسنى له اللعب على ملعبه بالعاصمة طرابلس، وسط جماهيره الكبيرة، خلال دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وخاض الأهلي حتى الآن مباراتين في دور المجموعات، خسر في الأولي أمام اتحاد العاصمة بثلاثية، فيما تعادل سلبيًا أمام الزمالك المصري بتونس، التي يتخذ من ملاعبها مكانًا لإجراء مبارياته، وكان بإمكانه تحقيق نتيجة أفضل، لو لعب بطرابلس.