“أبوالغيط ولافروف” يبحثان العديد من القضايا الإقليمية والدولية

 

عين ليبيا

بحث أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية اليوم الإثنين بالقاهرة مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تطورات الأوضاع في المنطقة.

وقد تناول اللقاء حسب بيان للمتحدث الرسمي باسم الجامعة ” محمود عفيفي” عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الأولوية وعلى رأسها جهود حل الأزمة السورية ومستجدات الأوضاع في ليبيا واليمن تطورات القضية الفلسطينية إلى جانب الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب.

كما تم التطرق إلى كيفية تفعيل المقررات المنبثقة عن الاجتماع الوزاري الرابع للمنتدى العربي-الروسي الذي عقد في العاصمة الإماراتية أبوظبي في فبراير الماضي.

وحسب البيان فقد استعرض أبو الغيط خلال اللقاء أبعاد الموقف العربي كما عبرت عنه القرارات الصادرة عن الجامعة العربية وآخرها قرارات قمة عمان في مارس الماضي تجاه الأزمات التي مرت بها المنطقة على مدى السنوات الأخيرة وذلك في ضوء تداعياتها العسكرية والسياسية والإنسانية الواسعة.

وأكد أبو الغيط في هذا الصدد على “أهمية الدور الروسي في دفع الطرف الإسرائيلي للعودة مرة أخرى إلى طاولة المفاوضات السياسية مع الطرف الفلسطيني بهدف الوصول إلى تسوية نهائية للقضية الفلسطينية تتأسس على حل الدولتين وقيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وأضاف أن “اللقاء تناول أيضا مستجدات الأوضاع في كل من ليبيا واليمن والجهود الرامية للوقوف أمام تفشي ظاهرة الإرهاب في مناطق مختلفة من العالم وعلى رأسها منطقة الشرق الأوسط إضافة إلى مناقشة سبل العمل لإيلاء المزيد من الاهتمام للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الدول العربية وروسيا الاتحادية”.