وزير الطاقة السعودي لا يستبعد تخفيضا إضافيا للإنتاج

وكالات

نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قوله إنه لا يستبعد تخفيض إنتاج النفط بمقدار أكبر في المستقبل إذا اقتضى الأمر ذلك.

وقال الفالح خلال زيارته لروسيا “علينا أن نتابع السوق، وأعتقد أنه بحلول نهاية يونيو (حزيران) وفي يوليو (تموز) سنرى أن العمل الذي قمنا به كان له تأثير كبير”.

وأضاف أنه “إذا احتجنا لسبب ما أن نقوم بالمزيد فسنفكر في ذلك، بما فيه القيام بتخفيضات أكبر”.

وقد اتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ودول غير أعضاء في المنظمة بقيادة روسيا يوم 25 مايو/أيار الماضي على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي تسعة أشهر أخرى حتى نهاية مارس/آذار 2018.

ومن المقرر أن تلتقي لجنة تم تشكيلها لمراقبة تخفيضات إنتاج النفط في يوليو/تموز المقبل في روسيا. وصرح وزير الطاقة السعودي بأن اللجنة ستتمكن في ذلك الوقت من الحكم على التخفيضات وفاعليتها في دعم أسعار النفط.

وذكرت وكالة بلومبيرغ أن رؤساء عدد من شركات النفط الكبرى في العالم يتحدثون عن واقع جديد تظل فيه أسعار النفط في نطاق بين خمسين وستين دولارا للبرميل، وذلك حسب تعليقاتهم في منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي أمس الأول الجمعة.