70 ألف عامل مصري في قطر ينتظرهم مصير غامض

 

عين ليبيا

استيقظ آلاف المصريين العاملين في قطر، اليوم ،لكنه ليس ككل الأيام …استيقظوا على قرار حكومة بلادهم وأربع دول عربية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، في خطوة مفاجئة يعتقد الكثيرون أنها ستؤثر على أوضاع العمالة المصرية هناك.

وقالت الحكومة المصرية، في بيان فجر الاثنين، إنها قررت غلق أجوائها وموانئها البحرية أمام كافة وسائل النقل القطرية، حرصا على الأمن القومي المصري.

ولم يوضح بيان الوزارة موقف المصريين العاملين في قطر أو القطريين المتواجدين في مصر، ولم تعلق أيضا قطر حتى الآن على قرار قطع العلاقات أو موقف المصريين العاملين والمتواجدين بها.

غير أن كتابا ومشاهير قطريين ألمحوا بشكل غير مباشر، في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إلى وضع العمالة المصرية في قطر بعد قطع العلاقات.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، فجر اليوم، قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، حسب ما أوردته الوكالات الرسمية للدول الأربع.

ويرى مراقبون أن قطع العلاقات الدبلوماسية بين مصر وقطر، سيلقي بظلال سلبية على أوضاع العمالة المصرية هناك، لاسيما في ظل توتر الأوضاع منذ فترة ليست بقليلة،لكنهم استبعدوا في الوقت ذاته،أن يتم تسريح المصريين وإعادتهم إلى بلادهم، خصوصا وأن معظمهم يعملون في مناصب هامة بالدولة.
الخبير الاقتصادي جمال عجيز قال : “بشكل عام أوضاع العمالة في الخليج، تواجه عدة مصاعب منذ هبوط أسعار النفط، لكن نعتقد أن الأزمة الآن بين قطر ودول عربية، ستؤثر على العمالة المصرية تحديدا”
وأضاف: “نعتقد أن الأمور ستكون سيئة بالنسبة للمصرين في قطر، لكن علينا أن ننتظر تطورات الأمور.. الموضوع ما يزال في طور البداية وقد تكون هناك حلول سريعة للأزمة”.

وقالت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم، اليوم الإثنين، إن قطر أكدت أنها لم تتخذ أي قرار ضد أبناء الجالية المصرية المقيمين على أراضيها البالغ عددهم مابين 60 و 70 ألف مواطن، عقب قرار القاهرة قطع العلاقات الدبلوماسية معها.