البنك الدولي يتوقع نموا عالميا بـ2.7%

مقر البنك الدولي في واشنطن (الأوروبية)

وكالات

أبقى البنك الدولي توقعاته للنمو العالمي على حالها في أحدث تقاريره، حيث يتوقع نموا بمعدل 2.7% العام الجاري، معولا على تسارع وتيرة النشاط الاقتصادي رغم القيود التجارية التي تهدد بفرضها الولايات المتحدة.

وذكر البنك في أحدث تقاريره بشأن “الآفاق الاقتصادية العالمية” أمس الأحد، أنه يتوقع انتعاش معدل النمو العالمي الذي كان 2.4% في 2016 ليصل إلى 2.7% في2017، ثم 2.9% في 2018.

وكان صندوق النقد الدولي بدا في منتصف مارس/آذار الماضي متفائلا للغاية، إذ عمد للمرة الأولى منذ عامين إلى رفع توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي.

وقال رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم في بيان “لطالما شهدنا ضعف النمو يعوق التقدم في مكافحة الفقر، ولذا فإنه مما يبعث على التفاؤل رؤية علامات على أن الاقتصاد العالمي يسير على أرض أكثر متانة ورسوخا”.

وتوقع البنك الدولي تسجيل نمو بمعدل 2.2% في الولايات المتحدة هذا العام، وبمعدل 1.7% في منطقة اليورو.

وفيما يخص منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، توقع البنك تباطؤ معدل النمو إلى 2.1% عام 2017، وانتعاشه في عام 2018 إلى 2.9%، مشيرا إلى أن “التأثير السلبي الناجم عن خفض إنتاج البلدان الأعضاء بمنظمة أوبك على البلدان المصدرة للنفط يفوق بدرجة بسيطة تحسن الظروف في البلدان المستوردة للنفط”.