علاوي يدعو للحوار بعد قطع دول عربية علاقاتها بقطر

علاوي: علينا ألا ننسى أن هذه التداعيات إن استمرت فستدمر ما بقي من المنطقة (الأوروبية)

وكالات

قال إياد علاوي نائب رئيس الجمهورية العراقي إن “الحكمة والعقل يدعوان إلى عقد مؤتمر حوار حقيقي” قادر على حلّ المشاكل العربية، وخاصة بعد تداعيات قرار عدد من الدول العربية -في مقدمتها السعودية- قطع العلاقة مع قطر.

وأضاف علاوي في بيان له اليوم الاثنين أن “من المؤسف حقا أن تتراجع الأوضاع العربية إلى الحد الخطير الحالي.. حيث نرى اليوم ما يحصل في مجلس التعاون الخليجي من توترات تنذر بنتائج غير محمودة إن استمرت”.

وقال “إن هذه التداعيات الخطيرة تؤثر سلبا على القضية الفلسطينية والعراق وسوريا واليمن والبحرين ولبنان ومصر والأردن، ومن غير المعقول أن تصل الأحوال إلى ما وصلت إليه”.

وأوضح “أن الحكمة والعقل يدعوان إلى عقد مؤتمر حوار حقيقي يضع النقاط على الحروف، خاصة أنه لم تمض على القمة العربية التي تفاءلنا بها بقيادة ملك الأردن عبد الله الثاني سوى أسابيع قليلة”.

وناشد علاوي كل القادة العرب “العمل الجاد لإيقاف جميع التداعيات وعقد لقاء حوار عربي يضع الحقائق ومستقبل الشعوب في مقدمة أولوياته”، كما ناشد جامعة الدول العربية أن “تلعب دورا رائدا ومتميزا قبل أن تفقد السبب في وجودها أصلا”.

وقال علاوي إن علينا ألا ننسى أن “هذه التداعيات إن استمرت فستدمر ما بقي من المنطقة”، وانتهى إلى القول “إن أعداء العرب من إرهابيين وقوى طامعة لن يتوقفوا ما لم يتحقق التضامن العربي وبسرعة”.

يأتي هذا البيان بعد أن أعلنت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر فجر اليوم الاثنين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وطلبت من الدبلوماسيين القطريين المغادرة، وأغلقت المجالات والمنافذ الجوية والبرية والبحرية مع الدوحة.