البورصة القطرية تتعافى بداية تعاملات اليوم

وكالات

تعافى المؤشر القطري في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء، يأتي ذلك بعد أن تراجع المؤشر إثر قطع السعودية والإمارات والبحرين العلاقات مع قطر.

وارتفع المؤشر القطري في التعاملات المبكرة اليوم بنسبة 3.2%، معوضا بعض الخسائر التي مني بها أمس وبلغت نسبتها 7.3%.

وقال مديرو صناديق إن ثمة آمالا بأن تدخل الصناديق القطرية الحكومية السوق لشراء الأسهم ودعم السوق، ولكن لم يتضح ما إذا كان هذا حدث إلى الآن.

كما أن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أبدى استعداد الدوحة لقبول جهود الوساطة لحل الأزمة مع الدول الخليجية الثلاث، مضيفا أن الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أرجأ خطابه لمنح الكويت فرصة للعمل على إنهاء التوترات الإقليمية.

وقفز سهم مصرف الريان الإسلامي في التعاملات المبكرة اليوم بنسبة 7.4%، في حين صعد سهم فودافون قطر الأكثر تداولا بنسبة 3%.

لكن مؤشر البورصة اتجه نحو التراجع بحلول منتصف فترة التعامل، لكنه ظل أفضل من اليوم السابق.

وأمس، تأثرت البورصات الخليجية سلبا بقرار دول خليجية قطع علاقاتها مع قطر، حيث انخفضت مؤشرات أغلب أسواق المنطقة، وأغلق مؤشر بورصة دبي متراجعا بنسبة 1%، وبورصة أبو ظبي تراجعت بنسبة 0.2%. أما البورصة السعودية فتراجعت بنسبة 0.6%، وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة الكويت بنحو 0.3%، وبورصة مسقط بنسبة 0.4%.

يُشار إلى أن الاقتصاد القطري يعد من أقوى الاقتصادات إقليميا ودوليا.

ويخشى مراقبون أن يؤدي قرار قطع العلاقات إلى عرقلة مسيرة التكامل الاقتصادي الخليجي التي كانت قطر فيها عنصرا فاعلا وإيجابيا.