ناقلات نفط تغيّر مسارها..علّها تفرغ غازها

 

عين ليبيا

أظهرت معلومات من شركة “كبلر” وبيانات ملاحية أن ناقلتين قطريتين تحملان الغاز الطبيعي المسال غيرتا مساريهما في خليج عدن في تحول عن وجهتهما التي كان من المنتظر أن تكون بريطانيا.

وتظهر البيانات الملاحية أن الناقلة “المفير” التي تحمل نحو 262 ألف متر مكعب من الغاز المسال لم تعد تتجه نحو قناة السويس ،ولا تزال وجهتها الجديدة غير معروفة.

وتظهر البيانات الملاحية أيضا أن الناقلة “زرقا” التي تستطيع حمل 262 ألف متر مكعب من الغاز نفذت عملية دوران للخلف ويبدو أنها تعود من حيث أتت.

وقالت كبلر إن السوق كانت تتوقع وصول الناقلتين إلى مرفأ استيراد الغاز الطبيعي المسال البريطاني ساوث هوك الذي تملك قطر للبترول حصة فيه.