بريطانيا.. مسلحٌ بسكين يحتجز موظفين في نيوكاسل

سيارات الشرطة طوقت موقع الحادث في شارع كيلفورد بمدينة نيوكاسل (ديلي ميرور)

 

وكالات

قالت الشرطة البريطانية، اليوم الجمعة، إن رجلا مسلحا بسكين، احتجز عدد من الموظفين كرهائن في مركز “جوبسنتر بلس” في مدينة نيوكاسل، شمال شرقي بريطانيا.

وأفادت تقارير إخبارية أنه يعتقد أن 6 موظفين كانوا في المبنى وقت الهجوم، فيما أشار شهود عيان إلى أنه تم إطلاق سراح 5 فيما لا يزال هناك رجلا قد الاحتجاز كرهينة في الداخل.

وأشار شهود عيان لصحيفة “ذا ديلي ميرور” البريطانية إلى أنهم رأوا الرجل المهاجم، وهو يحشر شيء غريب في صدره.

وطوقت سيارات الشرطة موقع الحادث في شارع كيلفورد بمدينة نيوكاسل، وأغلقت كافة الطرق المؤدية إلى المركز.

وقالت شرطة “نورثومبريا” إنها تتعامل حاليا مع الوضع الحالي، الذي يتضمن احتجاز رهائن.

وتابعت قائلا “مفاوضي الشرطة موجودون في الموقع وكافة الطرق المحيطة بالمبنى مغلقة كإجراء وقائي”.

وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية بدورها إن مفاوضي الشرطة وصلوا لموقع الحادث تقريبا في تمام الساعة الثامنة من صباح الجمعة، وأشارت إلى أنه يعتقد أن عدد كبير من الموظفين لا يزال محتجزا رغم مغادرة العديدين للمركز.

وأخلت قوات الأمن سكن للطلاب مجاور لموقع الحادث، وأغلقت محطة “مترو بيكر.

لم ترد أنباء عن وقوع إصابات حتى الآن، أو عن سبب عملية الاحتجاز.

ونقل، سيمون ميتشان، الصحفي في صحيفة “نيوكاسل كرونيكل”، الموجود في موقع الحادث عن شهود عيان قولهم: “شاهدنا ثلاث نسوة يهرب من المركز ثم طوقت الشرطة المركز في غضون ثوان”.

وأوضح أنه وصل أيضا فريقان يضمان خبراء متفجرات إلى موقع الحادث، فيما تم إبعاد الإعلام بصورة أبعد من الطوق الأمني.