آيفون المقبل قد يتراجع في المنافسة بمواصفة مهمة

آيفون7 استخدم مودمات من شركتي كوالكوم وإنتل (الأوروبية)

وكالات

أمام شركة آبل أشهر قبل الكشف عن هاتف آيفون المقبل الذي سيكون بدون جدال أفضل هواتفها باعتباره يمثل هاتف الذكرى العاشرة على طرح أول آيفون، لكن هناك مواصفة واحدة مهمة قد تتأخر فيها آبل خلف المنافسين وربما تؤثر على سرعة اتصالات البيانات.

فشركة آبل لن تستخدم أحدث مودمات شركة كوالكوم وهو “إكس16 أل.تي.إي” الذي يتميز بقدرة اتصالات فائقة تبلغ غيغابتا واحدا في الثانية، التي كانت شركات الاتصالات الأميركية تعد بالوصول إليها في أحدث هواتف آيفون، وفقا لتقرير أخير لوكالة بلومبيرغ الإخبارية. (المودم هو الرقاقة المسؤولة عن تحويل البيانات الرقمية إلى تماثلية والعكس).

وبعيدا عن الخلافات القانونية العميقة بين شركتي آبل وكوالكوم، فإن السبب على الأرجح يعود إلى عدم رغبة الشركة في الاعتماد على مُصنِّع واحد للمكونات الرئيسية لهواتف آيفون. فهاتف آيفون7 على سبيل المثال، استخدم مودمات من كوالكوم وإنتل، كما طلبت آبل أجزاء من شركات متعددة في الماضي.

المشكلة حاليا أن مودمات الغيغابت الجديدة لشركة إنتل لن تكون جاهزة في الوقت المناسب لاستخدامها في آيفون8، وفقا لبلومبيرغ. ومن الواضح أن آبل مترددة في عقد صفقة حصرية مع كوالكوم حاليا على اعتبار أنهما وسط معركة قانونية شرسة بشأن ترخيص استخدام براءات الاختراع.

لهذا يذكر التقرير أن آبل ستواصل القيام بما اعتادت عليه دائما وهو استخدام مودمات كل من إنتل وكوالكوم، لكنها ستعطل بعض الوظائف، مثل القدرة على الوصول إلى سرعات غيغابت، حتى لا تخلق تفاوتا بين الأجهزة المتعددة من نفس السلسلة.

ورغم أن ذلك ربما يبدو أنباء سيئة لهاتف آيفون المقبل، وقد يكون كذلك، فإن هناك بعض الجوانب التي قد تخفف الوطأة، وذلك أن شركات الاتصالات الأميركية لم تذكر بالتحديد متى ستوفر شبكات الغيغابت الجديدة للمشتركين، ومع تأخرها في ذلك فلن يكون أمر السرعة ملاحظا على هاتف آيفون.

في المقابل فإن هواتف أندرويد الرائدة مثل سامسونغ غلاكسي أس8 تستخدم بالفعل حاليا رقاقة اتصالات (مودمات) “إكس16 أل.تي.إي”، لهذا فإنه من الآمن القول إنه في هذه المواصفة تحديدا يمكن لآبل أن تتراجع خلف الشركات المنافسة.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.