نصائح خاصة بوجبة “السحور”

يفضّل أن تتضمن وجبة السحور حصة مناسبة من البروتين، مثل البيض

وكالات

نصحت خبيرة تغذية الصائم بمقاومة رغبته في الإفراط في تناول الطعام خلال وجبة السحور، في محاولة منه لتعويض كميات الطعام التي يتناولها عادة خلال النهار.

وقالت منسقة التغذية العلاجية بمؤسسة حمد الطبية في قطر شارينا دانييل -في بيان صادر عن المؤسسة وصلت الجزيرة نت نسخة منه- إنه يفضّل أن تتضمن وجبة السحور حصة مناسبة من البروتين، كتناول البيض مع دقيق الشوفان.

وأضافت “عند التفكير في وجبة السحور، ضع في اعتبارك تناول الكربوهيدرات المركبة مثل الخبز البني وخبز القمح الكامل ومصادر البروتين الخالية من الدهون مثل البيض وصدور الدجاج المشوية ومنتجات الألبان قليلة الدسم والفاصولياء المجففة والعدس”.

وختمت بالقول إنه يمكن إضافة منتجات الألبان المنزوعة الدسم كالزبادي أو اللبن أو الحليب إلى وجبة السحور، كما يمكن إضافة بعض الخضروات أو الفاكهة الطازجة لزيادة القيمة الصحية والغذائية للوجبة.