«الأعلى للدولة» يصدر بياناً حول تقرير فريق خبراء «مجلس الأمن»

عين ليبيا 

أصدر «المجلس الأعلى للدولة» بيانا حول تقرير فريق الخبراء التابع »للأمم المتحدة  والذي أكد فيه التدخلات الصارخة في الشأن الليبي من عدة دول من بينها الامارات العربية المتحدة ومصر متجاوزة الحظر المفروض على الأسلحة والمعدات و الطائرات الحربية والتعامل مع الأجسام الموازية للمجلس الرئاسي وعدم التزامها بدعم الاتفاق السياسي.

كما تطرق بيان «المجلس الأعلى للدولة» إلى ماجاء في تقرير فريق الخبراء التابع لمجلس الأمن حول الدعم المادي والمباشر الذي تتلقاه القوات في شرق ليبيا (عملية الكرامة) من جمهورية مصر العربية و الإمارات العربية المتحدة وكذلك إحلال عسكريين محل رؤساء البلديات المدنيين وفرض قيود كبيرة على الحريات العامة واحتجاز عدد من النشطاء وأعضاء مجلس النواب والعاملين في قطاعي العدالة والامن بهدف تكميم أفواه المعارضة السياسية.

بيان «المجلس الأعلى للدولة» أكد أنه مهما كانت الخلافات مع شركاء الوطن فلا يجب أن تكون البلاد ساحة لتصفية الحسابات أو تنفيد لأجندات إقليمية كما أن ليبيا لم تكن يوماً بلداً مصدراً للارهاب بقدر ماهي متضرر منه.

ودعا «المجلس الأعلى للدولة» في ختام بيانه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الى تحمل مسؤولياته ومخاطبة مجلس الأمن الدولي لاتخاذ الاجراءات الضرورية لوقف تدخل هذه الدول في الشأن الليبي واطالة أمد الصراع بين الفرقاء على حساب أمن واستقرار بلادنا. 

 

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.