وزير الصحة يزور مستشفى العيون ويتعهد بمعالجة المشاكل والعراقيل

عين ليبيا

قام وزير الصحة المفوض بحكومة الوفاق الوطني السيد ” عمر بشير الطاهر” صباح اليوم الثلاثاء، رفقة رئيس لجنة الأزمات والطوارئ بالوزارة السيد” فوزي أونيس”، ومدير إدارة المشروعات السيد “سامي دحير”، بزيارة تفقدية لمستشفى طب وجراحة العيون بطرابلس، حيث التقى المسؤولين فيه ووضعوه في صورة معاناتهم.

واستعرضت مدير المستشفى الدكتورة “خديجة انبيص”، رفقة رؤساء الأقسام والمكاتب من الأطباء والإداريين، المشاكل التي تعترض سير عمل المستشفى وأدت لتدني مستوى الخدمات فيه ما عاد سلباً على صحة المرضى الذين لجأوا مرغمين لمصحات القطاع الخاص في ظل نقص السيولة، والأدوية ومواد التشغيل التي يفتقرها المستشفى ويتم توفيرها عن طريق التبرعات حسب قولهم، ولا تكفي لتلبية احتياجات المستشفى اليومية، وعجز جهاز الإمداد توفير البعض منها.

وطالب السيد الوزير، إدارة المستشفى التواصل مع لجنة العطاءات بالجهاز وتقديم مذكرة تشمل كل احتياجات المستشفى من أجل توفيرها.

كما أكدوا على ضرورة استئناف عمل البرنامج الوطني لزراعة القرنية المتوقف منذ سنوات نظرا للحاجة الماسة له بما يسهم بشكل مباشر في توطين العلاج بالداخل.

كما تطرق المسؤولون بالمستشفى لبرنامج الصيانة المتوقف منذ سنوات، مطالبين إدارة المشروعات العمل على حلحلته باعتبار المستشفى يشتغل حاليا بنسبة 15% من قدرته الاستيعابية التي لا تتناسب والقدرة الاستيعابية للحالات باعتباره وجهة المرضى من كل مناطق ليبيا.

وعقب اللقاء قام الوزير بجولة تفقدية داخل المستشفى شملت الأقسام وغرفتي العمليات الصغرى، والكبرى، والاسعاف للوقوف على سير الية العمل فيه وتقديمه خدمة للمرضى وفق الإمكانيات المتاحة.

وفي تصريح لإدارة التواصل والإعلام، أثني الوزير على الجهود التي يبذلها العاملون بالمستشفى بمختلف تخصصاتهم في ظل الظروف التي تعيشها البلاد، وأنه سيسعى بالتنسيق مع الإدارات المختصة في الوزارة لحلحة المشاكل التي تعيق سير عمله.