أوبك: النفط الأمريكي يحول دون توازن السوق

منظمة أوبك (انترنت)

 

عين ليبيا

قالت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، إن زيادة إنتاج النفط في الولايات المتحدة يحول دون  الجهود لتحقيق التوازن بين العرض والطلب في السوق.

المنظمة أضافت أن إعادة التوازن إلى السوق تجرى حاليًا، لكن بوتيرة أبطأ من المتوقع أصلا، بحسب «فرانس برس».

واستنتج التقرير أن السبب يعود إلى التحول الذي طرأ على الإنتاج الأميركي من انكماش متوقع إلى نمو إيجابي.

ففي نوفمبر الماضي وافق أعضاء أوبك على خفض الإنتاج بمعدل 1.2 مليون برميل يوميًا لمدة ستة أشهر منذ بداية العام، لتخفيف االزيادة الكبيرة في الإنتاج وبالتالي رفع أسعار النفط. والتزم المنتجون خارج المنظمة  بشكل جزئي بالخفض ومن بينهم روسيا.

وساهمت هذه الإجراءات على استقرار أسعار النفط في بداية العام، وارتفع مؤشر خام برنت إلى ما فوق الـ50 دولارًا للبرميل.

المنظمة أضافت أن الجزء الأكبر من زيادة الإنتاج خارج أوبك منذ ديسمبر «جاء من الولايات المتحدة»، ما أدى إلى الانحرافات في السوق النفطي

وفي اجتماع في نهاية مايو، قررت الدول الأعضاء وغير الأعضاء في أوبك تمديد خفض الإنتاج لمدة تسعة أشهر أخرى. إلا أن زيادة الإنتاج في الولايات المتحدة شكّل عائقا أمام عملية إعادة التوازن، ما أدى إلى تراجع خام برنت لأدنى من 50 دولارا منذ اجتماع أوبك.

وأشار التقرير إلى أن «مراجعة النمو في الإنتاج خارج أوبك كان أكبر بكثير من التعديلات التصاعدية لنمو الطلب العالمي على النفط، ما زاد من عدم التوازن في السوق».

وبالنظر إلى النمو المتوقع في الطلب العالمي على النفط هذا العام، أكدت أوبك على توقعاتها بـ1.27 مليون برميل في اليوم.