موسكو ترجّح مقتل «البغدادي» في غارة جوية

ذكرت معلومات استخباراتية أن البغدادي فر من الموصل إلى الرقة (عين ليبيا)

 

وكالات

رجحت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أنه تم القضاء على أبو بكر البغدادي إثر ضربة جوية من قبل القوات الجوية الروسية في 28 مايو، وأنه يتم التحقق من المعلومات الأولية.

وجاء في بيان الوزارة «حسب المعلومات التي يجري التحقق منها عبر مختلف القنوات، كان أبو بكر البغدادي حاضرا أيضا في الاجتماع (الذي أغار عليه الطيران الروسي)، وتم القضاء عليه».

وذكرت الوزارة في بيانها أن الغارة كانت على اجتماع لكبار المسؤولين في التنظيم، والذي عقد للتخطيط لخروج المقاتلين من المدينة، وقد أسفرت الغارة عن مقتل عدد من كبار المسؤولين و330 إرهابيا.

وقد تمت الضربة الجوية يوم 28 مايو ليلا، من الساعة 00:35 إلى 00:45، بعد أن تم التأكد من مكان ووقت الاجتماع من خلال طائرة بدون طيار.

ويشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية أخبرت نظيرتها الأمريكية عن الضربة عبر وسائل التواصل بين البلدين.