أفضل جامعات العالم.. هيمنة أمريكية مطلقة

وكالات

تصنيف جامعات العالم

يعرف تصينف جامعات العالم بأنّه ترتيب صنفه المعهد العالي للتعليم التابع لجامعة شانغهاي جياو تونغ، بحيث يضم العديد من مؤسسات التعليم العالي الكبرى، والتي تكون مصنفة على أساس صيغة محددة تعتمد على مجموعة من المعايير، ويهدف التصنيف بصورة أساسيّة إلى تصنيف الجامعات الصينيّة في مجال التعليم العالي، وذلك لمحاولة تقليص الفجوة بينها وبين الجامعات الأفضل على مستوى العالم، ويشار إلى أنّ المعايير التي يقوم عليها هذا التصنيف جعل العديد من الجامعات تتنافس للحصول على مرتبة متميّزة وسمعة عمليّة جيّدة على مستوى العالم.

معايير تصنيف جامعات العالم

  • جودة التعليم: وتصنف على أساس خريجيها الذين حازوا على جوائز نوبل وأوسمة فيلدز، بحيث يأخذ هذا المعيار ما نسبته 10% من المجموع النهائي.
  • جودة هيئة التدريس: يُصنّف هذا المعيار نسبةً إلى أعضاء هيئة التدريس الذين حازوا على جوائز نوبل وأوسمة فيلدز، ويأخذ هذا المعيار نسبة 20% من المجموع النهائي، ويشار إلى أنّ هذا المعيار يتضمن الباحثين الأكثر استشهاداً بهم في واحد وعشرين تخصص علمي بنسبة 20% أيضاً.
  • مخرجات البحث: وهي المقالات والمواضيع التي نشرت في مجلتي Nature,Science، ويأخذ هذا المعيار نسبة 200% من المجموع النهائي، بالإضافة إلى ذلك فهناك المقالات الواردة في دليل النشر العلمي، ودليل النشر للعلوم الاجتماعيّة، ودليل النشر للفنون والعلوم الإنسانيّة بنسبة 20%.
  • حجم المؤسسة العلميّة: يشير إلى الإنجاز الأكاديمي منسوباً إلى المعايير السابقة، ويأخذ نسبة 100%.

وأخيراً فإنّ النسبة النهائيّة حسب كل معيار من المعايير السابقة يصبح 100% بناءً على جودة التعليم بنسبة 10%، وجودة هيئة التدريس بجودة 40%، وجودة هيئة التدريس بنسبة 40%، وحجم المؤسسة بنسبة 10%.

انتقاد التصنيف

يشار إلى أنّ التصنيف الأكاديمي لجامعات العالم يثير الجدل في العديد من المؤسسات، وذلك بالنسبة للكثير من مديري مؤسسات التعليم العالي في أمريكا الشماليّة، وفي سنة 2007م تمّ نشر دوريّة سينتومتريك التي أشارت إلى أنّ النتائج الموجودة في تصنيف شانغهاي ترتيباً لا يمكن استخلاصه من البيانات الخام المستخدمة في صيغة التصنيف حسب ما أورده ليو تشنغ.

تصنيف جامعات العالم

سنورد هنا بعض أسماء الجامعات التي صُنفت أكاديميّاً كأفضل جامعات العالم، وهي كما يأتي:

  1. جامعة هارفارد.
  2. جامعة ستانفورد.
  3. معهد ماساشوستس للتقنية.
  4. جامعة كاليفورنيا.
  5. جامعة كمبريدج.
  6. جامعة برنستون.
  7. معهد كالفورنيا للتقنية.
  8. جامعة كولومبيا.
  9. جامعة شيكاغو.
  10. جامعة أوكسفورد.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.