الجيش يدخل الكفرة بعد مواجهات قبلية دامية

أعلن مسؤول عسكري ليبي دخول وحدات عسكرية إلى مدينة الكفرة جنوب شرق البلاد لحفظ الأمن فيها بعد صدامات دامية بين قبائل متنازعة.

دخلت وحدات عسكرية الى مدينة الكفرة جنوب شرق ليبيا لحفظ الامن فيها بعد مواجهات دامية بين قبائل متنازعة، على ما اعلن مسؤول عسكري الجمعة.

وقال المسؤول العسكري علي الشيخي لفرانس برس ان “وحدات من الجيش الوطني (قيد التشكيل) موجودون في الكفرة مع الوية من الثورة تحت سلطة وزارة الدفاع”، موضحا ان الهدوء عاد الى المدينة.

واوضح الشيخي ان المدينة تشهد هدنة منذ ثلاثة ايام بفضل تدخل الجيش.