أمريكا ألغت خطة انقلاب بقطر أعدها «بن زايد» و«بن سلمان»

                           “بن سلمان وبن زايد ” وإلغاء خطة انقلاب في قطر…..( انترنت)

عين ليبيا

أماط المغرد السعودي الشهير «مجتهد» اللثام على أنه قد تم إلغاء خطة انقلاب  في قطر، كان قد أعدها ولي ولي العهد السعودي             «محمد بن سلمان» وولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد»، بعد قرار الحصار بأيام قليلة.

وفي تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال «مجتهد»: «يتداول إخواننا في الاستخبارات تفاصيل ترتيبات انقلاب في قطر كان بن سلمان وبن زايد قد رتباه ثم اضطرا إلى إلغائه بعد تدخل أمريكي غير مباشر».

وأضاف: «ظن بن سلمان وبن زايد -بغرورهما المعهود- أن الترتيب محكم، مع أنه مليء بالثغرات ومحتوم الفشل ولايقدم عليه إلاشخصية اندفاعية».

ووفق «مجتهد»، «كانت المؤامرة ستنفذ مباشرة بعد قرار التخلي عن القوات القطرية في الحد الجنوبي وذلك باستغلال فكرة عودة هذه القوات لقطر كعنصر مفاجأة».

ولفت إلى أن «الخطة – التي لم تنفذ – كانت بإبقاء القوات القطرية في نجران لبضعة أيام وقطع اتصالها بقطر بأي مبرر مع المبالغة في إكرامهم والاهتمام بهم».

وأكمل: «خلال نفس الفترة ترسل لقطر قوات خاصة محمولة سعودية إماراتية بلباس مشابه للقوات القطرية على أساس أنها نفس العائدين بطريقة تشبه قصة حصان طروادة، وكان يفترض أن يتزامن ذلك مع إنزال بحري إماراتي لمقاتلين من مرتزقة بلاك ووتر وتتم السيطرة على جميع المرافق الحيوية وتحييد كل القوات القطرية».

وتابع: «ولإتمام المهمة بشكل طبيعي كان يفترض أن تنصّب شخصية من آل ثاني يدعي آل سعود أنها الأحق بالإمارة من الفرع الحالي (تميم بن حمد بن خليفة)».

وكشف «مجتهد» أن الفكرة «قد ألغيت قبل تنفيذها رغم ضخامة الاستعداد وذلك بعد أن وصلتهم إشارات أمريكية بعدم التهور يبدو نتيجة رصد السي آي إي لتفاصيل الخطة».

وبيّن أن «بن سلمان وبن زايد كانا قد اعتمدا على تغريدات (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب دون إدراك أن البنتاغون والمؤسسات الأمريكية الأخرى لا يمكن أن تقبل بمثل هذا التصرف».

 

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: عبد الله محمد 2017/06/20

    بدل التأسف والأعتذار عما سلف من تدخلات سافره في شؤون 3 دول جاره وبدل إيقاف حملات الكذب وبت الأشاعات والأقاويل المغرضة في حق دولة الحرمين الشريفين تستمر قطر وتبعها المأجورين في نفس المنوال هذه المرة برواية هزلية مقتبسة من مسلسلات هشك بشك نروي قصة انقلاب وتدخل عسكري وصفوه بأنه محكم وفي نفس الوقت مليء بالتغرات وكأننا مع دول ليس لديها إجهزة إستخبارات ولا قيادات عسكرية محترفة يوعز اليها تخطيط مثل هذه المحاولات الخطيرة عليهم وعلى بلدانهم وهم يعلمون جييد ما آل اليه صدام عندما تدخل في جارتهم الكويت! وكأنهم لا علم لهم بوجود قاعدة العديد الأمريكية الأستراتيجية على بعد 30 كم من الدوحة ووجود 11 الف جندي أمريكي موكل اليهم حماية البلاط الأميري القطري،

تعليق واحد

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.