مورينيو يواجه التهرب الضريبي في إسبانيا

الإدعاء الإسباني يتهم مورينيو بالتملص من دفع مبلغ 3.3 ملايين يورو

 

وكالات

وجه الإدعاء العام في إسبانيا تهمة الاحتيال الضريبي إلى المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو، وذلك في الفترة التي كان يقود فيها فريق ريال مدريد الإسباني.

ويتهم المدعون مورينيو بالتملص من دفع مبلغ 3.3 ملايين يورو (3.6 ملايين دولار امريكي) على شكل ضرائب بين عام 2011 وعام 2012

وفي أول تعليق له، قال مورينيو إنه لم يبلغ رسميا بتوجيه أي تهم له بالتهرب من الضرائب في إسبانيا.

وقال احد مسؤولي الادعاء الاسباني إن مورينيو لم يبح عن الدخل الذي حصل عليه لقاء استخدام صورته تجاريا، وذلك من أجل الحصول على منفعة غير مشروعة.

يذكر ان عددا آخر من نجوم الكرة قد اتهموا بالتلاعب الضريبي في اسبانيا مؤخرا، منهم نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو الذي استدعي للادلاء بشهادته في الـ 31 من يوليو المقبل في قضية يتهم فيها باخفاء جزء من دخله من السلطات الضريبية.

وقال مدعي عام مدريد إن مورينيو متهم بالتهرب من دفع 1.6 مليون يورو في عام 2011 و1.7 مليون يورو في عام 2012 موضحا أن القضية أحيلت إلى إحدى المحاكم المحلية.