“صنع الله” يتفقد أوضاع العاملين ويتحاور معهم على هامش الإفطار الجماعي في حقل الشرارة

عين ليبيا

في إطار زيارة المهندس مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط التفقدية إلى حقل الشرارة و في أجواء أخوية تم تنظيم افطار جماعي مع العاملين بصالة الطعام بالحقل و اطلع على مستوى الخدمات التموينية التي تقدم للعاملين.

كما تم عقد اجتماع موسع بعد صلاة العشاء بكل العاملين بالحقل بحضور جميع أعضاء الوفد المرافق و المكون من السيد/ بلقاسم شنقير عضو مجلس الادارة و السيد/ عبد المجيد الشح رئيس لجنة إدارة المشغل لشركة أكاكوس للعمليات النفطية و السيد/ أنور عقيل مدير الإنتاج بالمؤسسة الوطنية النفطية و السيد/ حسين صافار مدير العمليات بشركة أكاكوس و مدير الحقل و مسؤولي الحقل و قد استهل المهندس مصطفى صنع الله كلمته بالترحم على روح المرحوم إبراهيم بوقراصة و معزيا جميع العاملين بالحقل و موضحا بأن لجنة التحقيق التي تم تشكيلها بقرار مجلس الادارة رقم (64) الصادر بتاريخ 7 يونيو 2017 تعمل بكل جد من أجل إنجاز عملها و مبينا بأنه سيتم اتخاذاجراءات صارمة تجاه المقصرين إن وجدوا و موضحا بأن سلامة و حياة العاملين لدى المؤسسة هي أهم من الإنتاج ذاته، و مبديا اعتزازه بكل العاملين بقطاع النفط و مثمنا عاليا اخلاصهم للوطن و جهدهم المتفاني لعودة الانتاج في ظروف صعبة للغاية من تحديات دولية و محلية تعرقل العودة للإنتاج و تعافيه و موضحا بأن العاملين في قطاع النفط هم شموع تحترق لإضاءة الظلام في الوطن و عليهم تقع مسؤولية جسيمة لإنقاذ الاقتصاد الوطني من خلال زيادة ايرادات الدولة بالرغم من حملات التضليل و التحريض الإعلامي التي تحمل المؤسسة الوطنية للنفط مسؤولية حل مشاكل السيولة و سعر الصرف و التحريض ضد زيادة الإنتاج بالرغم من أن الجهه المعنية بهذا الأمر هي المصرف المركزي و ليس لدى المؤسسة الوطنية للنفط أي علاقة لعدم اختصاصها.

كما بين المهندس صنع الله بأن ما تم اعتماده من ميزانيات غير كافية حسب الخطط الموضوعة لزيادة الانتاج وموضحا بأنه إلى تاريخ اليوم الثلاثاء الموافق 20 يونيو 2017 لم يتم تسييل أي مبلغ للباب الثالث من الميزانية المعنية بالحفر التطويري و بالانشاءات و شراء المعدات و تعويض وسائل النقل التي سرق أو فقد معظمها عام 2014 وموضحا أيضا الأثار السلبية لعدم توفر السيولة و تدهور سعر الصرف للدينار الليبي و انعكاس ذلك على أداء الحقل و قطاع النفط بصفة عامة.

كما بين العاملون بالحقل العديد من المشاكل التي تواجههم مثل عدم توفر سيارات إسعاف مجهزة بمناطق التعاقد المختلفة نتيجة سرقة السيارات سابقا و قلة الأدوية و عدم كفاءة التأمين الصحي بسبب الضوابط الجديدة التي طبقها ديوان المحاسبة و عدم توفر أماكن لائقة لبعض مقرات العمل و العديد من القضايا العمالية و قد اجاب المهندس صنع الله و السيد الشح على العديد من الاستفسارات و مبينا بان الوضع سيتحسن تدريجيا مع زيادة الانتاج بإْذن الله و دوران عجلة الاقتصاد و وجه المهندس مصطفى صنع الله بتشكيل لجنة مشتركة من المؤسسة و الشركة لدراسة جميع الطلبات و العمل على حلها.

و حيث ان هناك عدد كبير من العاملين هم من أبناء مناطق الجنوب فلقد تحدث عدد منهم عن مشكلة شُح الوقود بمناطق الجنوب و لقد رد المهندس مصطفى صنع الله بان الوضع الأمني و اعمال الحرابة التي يتعرض لها سائقي جمعيات نقل الوقود بمناطق الجنوب على الطرق العامة هي السبب الرئيسي لعدم وصول الوقود في كثير من الأحيان في الفترة الحالية و انه خلال الاسبوع الماضي فقط تم الاعتداء على 17 شاحنة مليئة بالوقود في منطقة براك الشاطئ فيما تعرضت 15 شاحنة للسطو و الإعتداء على السائقين و منعهم من دخول سبها و موضحا بان شركة البريقة تعمل بكل اجتهاد لايصال الوقود لمناطق الجنوب رغم هشاشة الأوضاع الأمنية.

وأكد المهندس صنع الله بانه على تواصل مع عمداء البلديات و عدد من اعضاء مجلس النواب عن مناطق الجنوب لتذليل الصعاب و قد اجاب ايضا عن خطط المؤسسة لبرامج التنمية المستدامة بالمناطق المحيطة بعمليات انتاج النفط.
وقد عبر المهندس مصطفى صنع الله في نهاية الاجتماع عن اعجابه و تقديره العالي لكل العاملين بالحقل متمنيا لهم دوام الصحة و العافية و ان ينعم الله بالامن و الأمان على ليبيا.

بعد ذلك تم عقد السيد رئيس مجلس الادارة اجتماع مع العميد أحمد علاًل المكلف بالإشراف على الكتائب التي تحرس الحقل المترامي الأطراف و قد حضر الاجتماع السيد/بلقاسم شنقير عضو مجلس الادارة و السيد/ عبد المجيد الشح رئيس لجنة ادارة المشغل لشركة اكاكوس للعمليات النفطية و السيد/ حسين صافار مدير العمليات بالشركة و المقدم عمر القاضي آمر الكتيبة 191 و المقدم الهاشمي رمضان آمر الكتيبة 30 و قد استمع المهندس صنع الله الى مشاكل الحراسة و قلة الإمكانيات للأفراد و من جانبه ثمن عاليا المهندس مصطفى صنع الله الدور الكبير التي تقوم به الكتائب المكلفة بحراسة الحقل و ما توفره من حماية و مطالبا بضرورة التنسيق مع الشركة و ادارة الحقل لتذليل الصعاب و مؤكدا بانه سيناقش جهاز حرس المنشآت النفطية في كل المشاكل التي تعانيها كتائب الحراسة بالحقل و العمل على حلها بالتنسيق مع جهاز حرس المنشآت النفطية .