الادعاء الإسباني يوافق على استبدال عقوبة «ميسي»

اتهم ميسي ووالده خورخي بتهرب ضريبي بقيمة 4.16 ملايين يورو

 

وكالات

وافق الادعاء الإسباني على استبدال عقوبة الحبس الصادرة بحق المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالغرامة المالية في قضية التهرب الضريبي، وفق ما نقلت «رويترز»، الجمعة.

ورغم تأييد المحكمة العليا في إسبانيا، قبل نحو شهر، لحكم بسجن البرغوث الأرجنتيني لكرة القدم ليونيل ميسي، 21 شهرا بسبب التهرب الضريبي، فإنه لن ينفذ العقوبة.

واتهم ميسي ووالده خورخي في يوليو 2016 بتهرب ضريبي بقيمة 4.16 ملايين يورو تتعلق بحقوق صورته تلقاها في الفترة بين 2007 و2009 عبر شركات وهمية.

لكن العقوبة تم تعليقها، لأن القانون الإسباني يتيح تعليق عقوبات السجن التي تقل عن عامين، بالإضافة لنظافة السجل القضائي للرجلين.