العراق.. قناص كندي يحقق أطول رمية في التاريخ العسكري

حطَّم القناص الكندي الرقم القياسي في قنصه مقاتلاً من تنظيم الدولة (ا ف ب)

 

وكالات

تمكَّن قناصٌ كندي من تحطيم الرقم القياسي السابق بتنفيذه أطول رمية رصاص قناصة في التاريخ العسكري، حينما نال من مقاتل بتنظيم الدولة من على بعد 11319 قدماً (3450 متراً).

ووفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، فقد أطلقت الرصاصة من بندقية من طراز مكميلان TAC-50 مركبة على برج مرتفع، وقد استغرقت 10 ثوانٍ لكي تنطلق مسافة 2.14 ميل (3.4 كيلومتراً) حتى تصيب المقاتل الذي كان يهاجم الجنود العراقيين.

وكان القناص الكندي يخدم ضمن القوة الحربية المشتركة الثانية Joint Task Force 2 التي تُدرب القوات الكردية على قتال تنظيم الدولة.

ولا تتوفر تفاصيل كثيرة عن العملية، ولكن آخر موقع وجدت فيه القوات كان في شمالي العراق، حيث تدور هناك عملية كبرى لاستعادة الموصل.

ولم يُذكر اسم القناص لأسباب أمنية، كما أن الموقع التحديدي لإصابة الهدف لم يتأكد كذلك.

أطول القنصات القاتلة المسجلة في التاريخ العسكري (عين ليبيا)

 

ومن المعروف عن القوات الكندية الخاصة مهارتها العالية في القنص، فقنَّاصوها هم من خيرة القناصين في العالم.

وقد مضى على وجود القوات الخاصة الكندية ومشاركتها في حروب الشرق الأوسط عدة سنوات، وتم توثيق مشاركتها في أولى المعارك البرية بين تنظيم الدولة وتحالف القوى الغربية، في يناير/كانون الثاني 2015.

وكان الجنود الذين أتوا لزيارة الخطوط الأمامية مع قوات البيشمركة الكردية قد تعرَّضت لقصف شديد بمدفعية الهاون والرصاص الرشاش.

لكنَّ الكنديين استخدموا رصاص الرماة أو القناصة، من أجل “إبطال مفعول” تهديد تنظيم الدولة، دون أن تتكبد أي خسائر.

وقال العماد مايكل رولو، إن الجنود المنوطين بمهمة تدريب الجيش العراقي لم يطلقوا نيرانهم إلا رداً ودفاعاً عن النفس.

وأضاف “كان جنودي قد أتموا جلسة تخطيط مع كبار القادة العراقيين على بعد عدة كيلومترات من الخطوط الأمامية”.

أما البندقية التي تعد الأقوى على الكوكب من هذا الطراز، فلها مدى إصابة يصل 9842 قدماً (2.99 كيلومتر)، وتحمل الرقم القياسي العالمي لأطول رمية.