سفيرة أستونيا لدى الإتحاد الأوروبي تدعو إلى التعاون مع ليبيا في ملف الهجرة

“كاجا تايل” سفيرة أستونيا لدى الإتحاد الأوروبي…( أنترنت)

عين ليبيا

أعلنت استونيا أنها ستركز خلال توليها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من مالطا في الأول من يوليو المقبل على المساهمة في دعم قضايا الأمن والهجرة في أوروبا.

«كاجا تايل» سفيرة استونيا لدى الاتحاد الأوروبي ،قالت في مؤتمر صحفي ببروكسل، إن “بلادها ستركز خلال توليها رئاسة الكتلة الأوروبية على مدى ستة أشهر على تعزيز مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وتعزيز الأمن الداخلي وحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي من خلال تحسين التعاون بين الدول الأعضاء”،مضيفةً أن استونيا ستواصل أيضا خلال تلك المدة العمل على معالجة أزمة الهجرة وإصلاح نظام اللجوء الأوروبي المشترك.

وشدّدت « تايل» في المؤتمر الصحفي على ضرورة  الاهتمام بالتعاون مع السلطات الليبية في ملف الهجرة غير القانونية، مبينة أن الاتحاد الأوروبي لا يهتم بمسألة إعادة توزيع طالبي اللجوء، وإنما يركز على طرق ضبط الحدود، والحفاظ على الأمن الأوروبي.

وأشارت « تايل» إلى أن استونيا ستعمل أيضا على تعزيز التكنولوجيا الرقمية في أوروبا وحرية نقل البيانات، مؤكدة ضرورة استغلال منافع التقدم التكنولوجي لتحقيق التغيير المستمر للمواطنين والشركات والحكومات.

يُشار إلى أن عدد سكان استونيا يبلغ 3ر1 مليون نسمة فقط ولكنها تحتل المرتبة الأولى في الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق باستخدام الخدمات الرقمية أو مايُعرف(الحكومة الإلكترونية) ويستخدم 4ر88 بالمئة من السكان الإنترنت يوميا.