مصر تَتهم بتجاوز العقوبات.. وقطر ترد على الإتهامات

“مصر تتهم..وقطر ترد”. (انترنت)

 

عين ليبيا

اتهم “طارق القوني” وزير الخارجية المصري للشؤون العربية قطر بدعم الارهاب في ليبيا مقدمًا ما وصفه بالأدلة القاطعة على انتهاكات الدوحة للعقوبات المفروضة على ليبيا و مطالبا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بتوثيق تلك الإنتهاكات حسب ماجاء في وكالة سي ان ان الإخبارية.

ومن جانبه قال نائب السفير القطري في الأمم المتحدة “عبد الرحمن الحمادي” إن الإتهامات المصرية مزاعم مختلقة لا أساس لها من الصحة وتأتي في سياق الحملة الراهنة على قطر (على حد تعبيره).

وأضاف الحمادي أن تقارير لجان الأمم المتحدة المعنية برصد انتهاكات قرارات مجلس الأمن لم تشر إلى أي من المزاعم التي وردت على لسان المسؤول المصري.

وقال القوني في بيان له امام اجتماع مشترك عُقد الاربعاء بمقر الامم المتحدة في نيويورك حول تحديات مكافحة الارهاب في ليبيا بمبادرة مصرية  إن ليبيا أصبحت ملاذا آمنا للإرهاب و إن الجماعات الارهابية فيها تحصل على دعم من قطر تحديدا ودول أخرى (على حد قوله).

وشدد القوني على أن مصر تطالب بضرورة تطبيق عدد من التدابير بشأن الوضع في ليبيا أولها ضرورة التوصل إلى مصالحة سياسية في ليبيا وضرورة تكثيف جهود بعثة الأمم لمتحدة للدعم في ليبيا ومساعدتها في مراقبة وتنفيذ بنود الإتفاق السياسي.

يُذكر أن مجلس الأمن قد فرض حظرا على الأسلحة في ليبيا خلال ثورة 2011 وشدّد الحظر في عام 2014 الذي يسمح لحكومة الوفاق الوطني فقط باستيراد الأسلحة بموافقة لجنة مجلس الأمن التي تشرف على الحظر.