مصر تشهد ارتفاعاً في أسعار المحروقات

الحكومة المصرية ترفع مجدداً أسعار الوقود (أ ف ب)

 

عين ليبيا

قررت الحكومة المصرية رفع أسعار الوقود بدءا من صباح اليوم الخميس، بنسب تراوحت بين 42 و55 في المئة.

ووفقا للأسعار الجديدة، ارتفع سعر لتر بنزين 92 أوكتين من 3.5 جنيه إلى خمسة جنيهات، أي بنسبة زيادة 42 في المئة. وارتفع سعر لتر بنزين 80 الأكثر استعمالا في مصر وكذلك السولار من 2.35 جنيه إلى 3.5 جنيه، أي بزيادة نسبتها نحو 55 في المئة كما ارتفع سعر اسطوانة غاز الطهو المنزلي إلى الضعف، من 15 إلى ثلاثين جنيها.

رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، أوضح أن القرارات الأخيرة بتحريك أسعار المواد البترولية والمحروقات هو لصالح محدودي الدخل والطبقات الفقيرة، من خلال تخصيص المبالغ التي كانت توجه لدعم هذه المنتجات إلى منظومة المواد التموينية وبرامج الحماية الإجتماعية للفقراء فضلا عن زيادة الأجور، وتوجيه الدعم لقطاعات تنموية وخدمية بشكل مباشر.

وتعد زيادة الوقود تلك هي الثانية منذ قرار الحكومة تحرير سعر صرف الجنيه المصري  مقابل العملات الأجنبية، أو ما يعرف بـ التعويم، والثالثة منذ تولي السيسي رئاسة مصر.

هذا وقدرت الهيئة العامة للبترول في مصر فاتورة دعم المواد البترولية، خلال العام المالي المقبل، بنحو 145 مليار جنيه، حال عدم تطبيق إجراءات جديدة لتخفيض الدعم.

ويتوقع مراقبون أن تؤدي الزيادة الجديدة في أسعار الوقود إلى ارتفاعات في أسعار السلع والخدمات، بسبب ارتفاع تكلفة النقل.