حقائق عن حملِك ومخاض الذكور أكثر من الإناث

مخاض الذكور أكثر ساعات من مخاض الإناث

 

عين ليبيا 

أوضحت دراسات علمية أن معتقدات قديمة مرتبطة بالحمل، ليست صحيحة، من بين تلك الاعتقادات أن المرأة الحامل، بينما تعاني مخاض الولادة ببطن مكوّر، “حتما” يكون المولود ذكراً.

وقام فريق من الأطباء بتحليل أكثر من ثمانية آلاف حالة ولادة في إحدى المستشفيات الايرلندية، بين عامي (1997-2000)، بيّنت أن مخاض الذكور يستغرق أكثر من ست ساعات، بينما مخاض الإناث يستغرق أقل من ذلك.

وأضافت الدراسة أن 29% من ولادات الذكور تتطلب تدخلاً من الأطباء، بينما اكتفت 24% من ولادات الإناث بتدخل جراحي طبي.

وفي العام 2008، نشرت دراسة في مجلة “Proceedings of the Royal Society” شملت (740) امرأة حامل، قُسمت لثلاث فئات بناءً على نسبة استهلاكن للسعرات الحرارية، اختيرت الأقل استهلاكا للطاقة، وقد تبين أن نسبة إنجابهن للذكور 56%، بينما وصلت نسبة إنجاب الإناث إلى 55%