ويندوز يوظف الذكاء الاصطناعي ضد البرمجيات الخبيثة

التحديث سيطرح أولا للشركات والمؤسسات، لكن مايكروسوفت تخطط لطرحه لاحقا للمستخدمين العاديين (الألمانية)

وكالات

سيأتي “تحديث المبدعين الخريفي” القادم لنظام التشغيل ويندوز 10 بمجموعة من الترقيات الأمنية الكبيرة، التي دفعت إليها الهجمات الإلكترونية المتزايدة التي تستهدف ويندوز مؤخرا.

وقد كشفت مايكروسوفت المطورة لنظام التشغيل في مدونتها أن التحديث الرئيسي القادم سيعمل على ترقية “الحماية المتقدمة من التهديدات” في ويندوز دفندر، التي تميز الإصابة المبكرة ببرمجية خبيثة.

ونقل موقع “سي نت” المعني بشؤون التقنية عن مدير شؤون الشركات في ويندوز روب ليفرتس قوله إن الترقية ستستخدم بيانات من خدمات الشركة السحابية لخلق حماية من الفيروسات تستند إلى الذكاء الاصطناعي، الأمر الذي سيعزز قدرات الحماية المتقدمة من التهديدات في منع الهجمات الإلكترونية.

وأضاف أن إحدى مزايا الذكاء الاصطناعي قدرته الفورية على اكتشاف وجود برمجية خبيثة لم تكن معروفة من قبل على الحاسوب. وستتمكن مايكروسوفت بسرعة من حجر البرمجية في السحاب ووضع توقيع رقمي لها لتعريفها، وهو ما يمكن استخدامه لحماية الحواسيب الأخرى من هذه البرمجية.

ويوضح ليفرتس أن 96% من الهجمات الإلكترونية تستخدم برمجيات خبيثة جديدة، ولهذا فإن هذه الميزة ستكون مفيدة على وجه الخصوص وقد تُغير تماما الطريقة التي تطرح فيها مايكروسوفت وسائل الدفاع، ذلك أنه حاليا يستغرق الأمر ساعات من الباحثين للتوصل إلى وسيلة، تكون بعدها البرمجية الخبيثة قد وجدت طريقها إلى حواسيب أخرى.

ورغم أن المزايا الأمنية الجديدة في “الحماية المتقدمة من الهجمات” ستكون متاحة أول الأمر لعملائها من الشركات والمؤسسات، فإن مايكروسوفت تخطط لطرحها لاحقا للمستخدمين العاديين، كما أنها -وفقا لموقع سي نت- تخطط لدعم “المزيد من المنصات غير ويندوز” وبدأت العمل لتحقيق ذلك.

يذكر أن مايكروسوفت ستطرح تحديث المبدعين الخريفي في الفترة بين سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول المقبلين، لذلك يُتوقع أن تصل المزايا الأمنية الجديدة لحواسيب بعض الشركات والمؤسسات خلال الفترة ذاتها.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.