لقاء جزائري مصري بأديس أبابا تناول الوضع الليبي والأزمة القطرية

لقاء وزير الخارجية المصري ونظيره الجزائري ( فيس بوك )

 

عين ليبيا

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الجزائري عبد القادر مساهل، مستجدات الوضع في ليبيا وكذلك الأزمة القطرية.

وزارة الخارجية المصرية في بيان عبر صفحتها الرسمية قالت، إن الوزير شكري التقى أمس الجمعة نظيره الجزائري مساهل، على هامش اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، أحمد أبو زيد، إن اللقاء  تناول الوضع في ليبيا ونتائج اجتماعات اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا، مع التأكيد على محورية دول الجوار كما ناقشا أيضًا الأزمة القطرية وتطوراتها.

أبو زيد أشار إلى أن شكري قدم شرحًا لأهم نتائج ومداولات قمة دول حوض النيل التي عقدت مؤخرًا في العاصمة الأوغندية كمبالا، موضحاً أن مصر شاركت في المفاوضات رغبة في تعزيز علاقات التعاون في المجالات كافة وبناء الثقة مع دول حوض النيل.

كما ناقش الوزيران مبادرة الإصلاح المؤسسي للإتحاد الأفريقي، وأهمية التنسيق المشترك بين الدولتين في هذا الصدد، باعتبارهما من كبار المساهمين في ميزانية الاتحاد الأفريقي.

من جانبه، أكد وزير خارجية الجزائر على أهمية التنسيق المشترك بين البلدين خاصة فيما يتعلق بالميزانية المقترحة للإتحاد الإفريقي وبرامج التنمية المقترحة في إطار التعاون بين دول القارة والشركاء الدوليين.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.