بلاتر: نادم لبقائي طويلاً في رئاسة الفيفا

“بلاتر الرئيس السابق للفيفا”

 

عين ليبيا

أعرب السويسري سيب بلاتر في تصريحات نشرت الأحد، عن ندمه جراء البقاء طويلا على رأس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وهي المهمة التي تولاها بين العامين 1998 و2015 قبل الإطاحة به على خلفية فضائح فساد.

بلاتر في تصريحات نشرتها صحيفة سويسرية  قال أنه “كان يجدر بي التوقف قبل ذلك”، في إشارة إلى استقالته في نهاية 2015 بعد انتخابه لولاية خامسة على رأس الهيئة الدولية، وإيقافه عن مزاولة أي نشاط يتعلق باللعبة بعد ذلك.

بلاتر أشار في المقابلة، إلى أن أحد الصحفيين السويسريين حذره في وقت سابق من وجود “تاريخ صلاحية” لرئيس الفيفا، وأنه يجدر عليه الرحيل بحلول عام 2014 إلا أن الرئيس السابق للإتحاد رد على محدثه بالقول “بعض المنتجات يكتب عليها أنها قابلة للإستخدام بعد تاريخ انتهاء الصلاحية، فيما لو حفظت في مكان بارد”.

وكان بلاتر يعد أبرز النافذين في عالم اللعبة عالميًا حتى قبل توليه رئاسة الفيفا رسميا، لاسيما في ضوء منصبه كأمين عام للإتحاد خلال عهده رئيسه السابق البرازيلي جواو هافيلانج.