مليونا سوري رجعوا إلى ديارهم

“مليونا سوري يعودون الى بلادهم”

 

عين ليبيا

بلغ عدد المواطنين السوريين الذين عادوا إلى مناطق استقرارهم في السنوات الماضية نحو مليوني شخص من أصل خمسة ملايين مهجرين داخلياً، بحسب ما أعلنه معاون وزير الإدارة المحلية السوري لؤي خريطة الذي اعتبر أن التحسن الأمني ساهم إلى حد كبير في عودة الأهالي إلى مناطقهم ولاسيما في حلب وريف دمشق.

الأمم المتحدة  أكدت قبل يومين أن عدد الذين عادوا إلى مناطقهم في العام الحالي بلغ نحو نصف مليون سوري عادوا بقناعاتهم بعدما لمسوا أن هناك تحسناً أمنياً في مناطقهم، بينما تشير التوقعات إلى أن الأرقام أكثر من ذلك بكثير.

كما تم التأكيد أن المساعدات الإغاثية تصل إلى المواطنين أينما وجدوا سواء كانوا في المناطق المستقرة أم الساخنة عبر جهد حكومي في تأمين وصول تلك المواد وعدم وقوعها في يد المسلحين

وأكد معاون وزير الإدارة المحلية السورية أن عودة المواطنين إلى مناطقهم سيساهم في دوران عجلة الإنتاج بأنواعه ، مضيفاً أن لجنة الإغاثة إضافة إلى عملها في مجال إيصال المساعدات تعمل على تمكين الإغاثة الإنتاجية في القطاعات ولذلك تجد وزارة الزراعة موجودة لتقديم الكثير من البذور والمواد الزراعية وغيرها في إطار تفعيل الإنتاج الزراعي.