قرقاش يتحدث عن إجراءات في حال عدم قبول قطر بالمطالب

قرقاش: هذا ما سيحدث لقطر بعد انتهاء مهلة قائمة المطالب

 

عين ليبيا

كشف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، في تصريحات لـCNN، الأحد، أنه مع انتهاء المهلة التي قدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر للرد على قائمة المطالب، لن تكون هناك “ضجة كبرى بل تصاعد تدريجي في الضغوط الاقتصادية”.

تصريحات قرقاش جاءت ، قبل إعلان المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر عن موافقتهم على تمديد المهلة التي منحوها لقطر للرد على “قائمة المطالب”.

وعما سيحدث مع قطر بعد انتهاء مهلة “قائمة المطالب”، قال قرقاش إنه لن يكون هناك “ضجة كبرى” بل بالأحرى “تصاعد تدريجي للضغوط الاقتصادية”، متوقعا أن تستمر المواجهة مع قطر لشهور كما أضاف أنه يتوقع دورًا للولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية في أي اتفاق مستقبلي مع قطر فيما يتعلق بتمويل وإيواء وتحريض وتقديم الدعم السياسي للإرهابيين.

الوزير الإماراتي أوضح أن “المراقبين سوف يتحققون من أن قطر تعمل على ضمان عدم وصول الأموال إلى الإرهابيين، واتخاذ إجراءات قانونية ضد الأشخاص المصنفين كإرهابيين ويعيشون في قطر، وعدم تحريض الجزيرة وغيرها للإرهاب والتطرف، وعدم حصول الجماعات الإرهابية على أي شكل من المساعدة من قطر”.

الدول الأربع كانت قد أمهلت قطر 10 أيام للموافقة على قائمة المطالب و أعلنت وزارة الخارجية المصرية، الأحد، عن استضافة القاهرة لاجتماع رباعي لوزراء خارجية المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر، لمتابعة تطورات الموقف من العلاقات مع قطر.