اكتشاف برج من الجماجم البشرية في المكسيك

“اكتشاف برج من الجماجم البشرية في المكسيك”

 

عين ليبيا 

اكتشف علماء الآثار برجاً من الجماجم البشرية، تحت الأرض في العاصمة المكسيكية، يحتوي على أكثر من (650) جمجمة مطمورة في حجر جيري، وآلاف القطع العظمية في صرح اسطواني.

وجد البرج الأرضي قرب معبد “مايور”، أحد المعابد القديمة الرئيسة في مدينة ميسكسو سيتي، والبالغ قطره الدائري ستة أمتار، بحسب رويترز.

كما يعتقد أن البرج جزء من تقليد يعرف باسم “تزومبانتلي”، بلغة الأزتيك الذين عاشوا قديما بالمنطقة، يقوم على وضع جماجم بشرية على أرفف؛ لبث الرعب في قلوب الغزاة الإسبان.

يذكر أن الأزتيك حضارة اشتهرت كغيرها من حضارات شعوب أمريكا الوسطى، بتقديم قرابين بشرية للشمس.