“السراج” يُلقي كلمة أمام قمة الاتحاد الأفريقي المنعقدة في أديس أبابا

“السراج في كلمته:”ارفعوا ايديكم عن ليبيا”

عين ليبيا

حضر “فائز السراج” رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أمس الاثنين اجتماع الدورة العادية التاسعة والعشرين لمؤتمر الاتحاد الأفريقي المنعقدة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا بحضور السيد وزير الخارجية المفوض محمد الطاهر سيالة، وتضمنت كلمته في المؤتمر تطورات الموقف السياسي مؤكدة على أن المصالحة الوطنية الشاملة هي المدخل لتحقيق الاستقرار .

وأشار السراج في كلمته لاجتماعه بعدد من أطراف المشهد السياسي الليبي من أجل توسيع قاعدة الوفاق حيث أكد للجميع بأن البديل عن الاتفاق هو فراغ سياسي يضع البلاد أمام مصير مجهول وغامض ، موضحاً انه مازال يراهن على وطنية الجميع بأن يضعوا مصلحة الوطن فوق أية مصالح شخصية أو جهوية ، وان يأتوا إلى كلمة سواء.

وقال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إن الجهود المبذولة لتجاوز الأزمة تصطدم بتدخلات سلبية من قبل عدد من الدول عبر دعم هذا الطرف أو ذاك ، والتأثير على ما يتخذه من مواقف تمد من عمر الأزمة ، مطالباً هذه الدول بوقف تدخلاتها قائلا: «ارفعوا أيديكم عن ليبيا».
وأضاف السراج انه وبحكم المسؤولية التي ارتضى تحملها أعلن من هذا المنبر أنني لن أقف مكتوف الأيدي ، أو أقف متفرجا على معاناة شعبي بسبب التدخلات الهدامة من بعض الدول ، أو الجمود والمراهقة السياسية من البعض.

كما أكد أن وحدة ليبيا وصون السيادة الوطنية هما أساس ثابت لا يتغير، ومن هذا المنطلق أكد سيادته على وحدة المؤسسات السيادية والحيوية ، وتحدث عن مساعيه لتوحيد القوى العسكرية المتعددة في جيش وطني واحد ، عقيدته حماية الوطن دون التدخل في الشأن السياسي ، مبني على معايير الاحترافية الدولية تحت القيادة العليا للمجلس الرئاسي ، بحيث تخضع المنظومة العسكرية للقرار السياسي وفقا لما أقره الاتفاق السياسي ، وكما هو متبع في ديمقراطيات العالم.