عقدٌ اجتماع لإيجاد حلول لمشاكل الاتصالات بمدينتي غات والشويرف

عين ليبيا

في إطار سعي الهيئة العامة للإتصالات والمعلوماتية الدؤوب لأجل توفير خدمات الإتصالات لكافة ربوع الوطن وما تعانيه مدينتا غات والشويرف من صعوبات في خدمات الإتصالات، عقد سامي محمد الفنطازي رئيس الهيئة العامة للإتصالات والمعلوماتية امس الثلاثاء اجتماعاً ضم كلاً من  حسين طويلب المدير العام لشركة هاتف ليبيا و عبدالوافي الفاندي المدير العام لشركة ليبيا للاتصالات والتقنية وعبدالرحمن ابودبرة مدير إدارة الإستراتيجية والتخطيط والمتابعة بالهيئة وحاتم العبدلي رئيس قسم شبكات التراسل بشركة ليبيا للاتصالات والتقنية.

وتم في الاجتماع التأكيد على ما تم الاتفاق عليه في الاجتماعات السابقة مع رؤساء وفود وأعيان، وحكماء مدينتي غات والشويرف ومناقشة كافة الخيارات المتاحة لتوفير خدمات الهاتف المحمول والإنترنت للمدينتين، وشدد السيد رئيس الهيئة على ضرورة أن تتخذ الشركات الخطوات اللازمة لتوفير الخدمات، بمعاينة كافة البدائل المتاحة لهما من خلال شبكة وصلات كوابل الألياف البصرية.

ووجه رئيس الهيئة بضرورة توفير وصلة ألياف بصرية تمر بمدنية الشويرف لأجل تقديم الخدمات لمنطقة الشويرف وحماية مسار المنطقة الجنوبية على مسار النهر إلى حين جهوزية مسار (NGBN) وذلك في غضون أسبوع من تاريخه.

أما فيما يتعلق بمدينة غات فقد تم الإتفاق على تركيب الأبراج والمعدات اللازمة علاوة على توفير سعة عبر منظومات شركة هاتف ليبيا لتوفير الخدمات بشكل نهائي في غضون ثلاثة أسابيع وبرعاية الشركة الليبية للبريد والإتصالات وتقنية المعلومات القابضة، وإشراف ومراقبة الهيئة العامة للإتصالات والمعلوماتية.