صدام واستقالة بين رئيس مكتب الأخلاقيات والرئيس ترامب

“صدام واستقالة بين رئيس مكتب الأخلاقيات والرئيس ترامب” .. عين ليبيا

 

عين ليبيا 

أعلن مسؤول مراقبة الأخلاقيات في حكومة الولايات المتحدة والتر شوب، عزمه الاستقالة من منصبه بعد تكرار الصدام مع الرئيس الأمريكي، وغرّد شوب على تويتر معلقا بالعمل على إصلاحات أخلاقية على جميع المستويات الحكومية، وأنه أرسل مذكرة إلى ترامب شرح خلالها أسباب استقالته، قبل أن ينشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن جهته أصدر البيت الأبيض بيانا أعرب فيه عن تقديره للخدمات التي قدمها شوب، موضحًا أن الرئيس سيرشح مسؤولا جديدا للقيام بالمهام قريبا.

يذكر أن استقالة شوب، جاءت قبل ستة أشهر من انتهاء فترة عمله رسميا، منذ 2013، وقبل لحاقه بمركز قانوني غير ربحي يدافع عن تشديد القوانين الخاصة بتمويل الحملات الانتخابية، كمدير له.

وعن تاريخ الصدام بين مسؤول الاخلاقيات والرئيس، فإنه قد وقع قبل أن يتولّى ترامب منصبه، بسبب ثروته العقارية العالمية وتخليه عن إدارتها لنجله، لكي لا تتضارب مع مصالحه بين الرئاسة وأعماله التجارية الخاصة.

مكتب أخلاقيات الحكومة، هو وكالة مستقلة بالحكومة الأمريكية تمنع تضارب مصالح الموظفين التنفيذيين مع مهام عملهم.