“صُنع الله” يُطالب بمُراعاة الوضع الإنساني بليبيا في أي إجراء لخفض الإنتاج

صنع الله: يجب إدراج الوضع الإنساني في ليبيا ضمن أي محادثات لخفض الإنتاج

 

عين ليبيا

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا يوم الاثنين إن المشاكل السياسية والإنسانية والاقتصادية يجب أن تؤخذ في الحسبان عند إجراء أي مناقشات بشأن كبح إنتاج البلاد المتنامي من النفط.

مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة قال في تصريحات لرويترز بالبريد الإلكتروني “بوسع ليبيا الاضطلاع بدور بناء في جلب الاستقرار إلى أسواق النفط عن طريق إطلاع أوبك والأسواق على خططها لاستعادة الإنتاج.

أضاف “يجب أخذ الوضع السياسي والإنساني والاقتصادي الليبي في الحسبان إذا كنا سنتحدث عن فرض قيود على الإنتاج وعلى مدى الأسبوعين الماضيين زاد الإنتاج لأكثر من مليون برميل يوميا للمرة الأولى منذ 2013.

المؤسسة قالت في السابق إنها تستطيع رفع الإنتاج إلى 1.2 مليون برميل يوميا هذا العام.

كانت أوبك استثنت ليبيا ونيجيريا من خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا الذي بدأ من أول يناير كانون الثاني بهدف دعم أسعار الخام وذلك في ضوء تعطيلات الإنتاج التي يعاني منها البلدان.