مصادر صحية تتوقّع أضراراً وحالات تسمّم على شواطئ طرابلس

“مصادر بلدية تتوقّع أضرار وحالات تسمّم على شواطئ طرابلس”

 

عين ليبيا 

توقّع عضو المجلس البلدي طرابلس المركز، ناصر الكريو أن يتم تسجيل حالات تسمم وأمراض جلدية وأمور كثيرة نتيجة تلوث مياه الشواطئ بالعاصمة، مُشيرا إلى بيان البلديات الثلاث بمحيط طرابلس الكبرى، الذي صدر مؤخرا حول استمرار ضخ مياه الصرف الصحي في البحر.

وأضاف الكريو بتصريحات صحفية لقنوات محلية، عقد أكثر من ورشة عمل بشأن التلوث البحري خلال العام الماضي، منوّها إلى إصدار توصيات بيبئة من المتخصصين بعدم السباحة في الشواطئ.

وفي ذات السياق تحدّثت مسؤوبة ملف البيئة بالمجلس البلدي طرابلس المركز، إنعام التريكي، بمداخلة مع إحدى القنوات المحلية الفضائية، أن ظاهرة التلوث في شواطئ العاصمة موجودة منذ سنوات، لكن الوضع تفاقم خلال هذه السنة، مؤكّدة تزايد كميات مياه الصرف على شواطئ المدينة.

يُذكر أن بيانا تحذيريا مشتركا كانت قد أصدرته بلديات؛ طرابلس المركز، سوق الجمعة، حي الاندلس، تحدّث عن ضخ مليونًا وأكثر من (300) ألف مترًا مكعبًا يوميًا من مياه الصرف الصحي غير المعالجة لمياه البحر، مُحذرا المواطنين من السباحة والإصطياف على الشواطئ.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: عبد الله محمد 2017/07/10

    الأمر المحير هو لماذا هذا الوقت بالذات؟ وكلنا نعلم أن ضخ مياه الصرف الصحي في شواطيء العاصمة منذ عشرات السنين وليس بالأمر الجديد، وأين كانت الحكومات السابقة وحكومة الأنقاد ساكتين؟ ولماذا لم يتم التحذير عن تلوت الأسماك التي تتغدى على نفس مياه المجاري وزيادة تعيش على عشرات الاف جثت المهاجرين الغارقة أمام الشواطيء، لا تخلوا الحكاية من أمر خفي؟

تعليق واحد

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.