“السعودية” تنفي ارتباطها ودعمها لجماعات وعناصر مُتطرفة

وزير الثقافة والإعلام السعودي، عواد العواد”..(السعودية)

عين ليبيا

نفت المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء 12 يوليو، التقارير التي تكشف ارتباطها ودعمها لجماعات وعناصر متطرفة، واصفةً إياها بـ”الادعاءات المنشورة في وسائل الإعلام البريطانية” حول علاقتها بالإرهاب في بريطانيا.

وكانت جمعية “هنري جاكسون” قد نشرت تقريرا زعمت فيه أن المملكة هي “المروج الرئيسي للتطرف الإسلامي في المملكة المتحدة”، ورصدت علاقة المملكة بتنظيمات وجماعات ومراكز إسلامية داعمة للإرهاب في بريطانيا.

ونُقل عن “العواد” قوله إن تلك الاتهامات غير صحيحة بالمرة، وطالب بتقديم الأدلة على تلك الادعاءات.

مضيفاً بأن حكومة المملكة العربية السعودية درست التقرير بقلق بالغ، وطالبت الجمعية بتزويدنا بالأدلة، حتى يتم التحقيق منها، لأن المملكة وقعت مرارا ضحية للإرهاب نفسه، وهي ملتزمة بمكافحة الإرهاب ومكافحة التطرف، داخل المملكة وعبر العالم.