أردوغان: حالة الطوارئ محصورة بمكافحة “الإرهاب”

أردوغان قال إن المواطنين والمستثمرين الأجانب لم يتأثروا بحالة الطوارئ (رويترز)

وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن حالة الطوارئ المعلنة في البلاد عقب محاولة الانقلاب الفاشلة محصورة بمكافحة ما سماه “الإرهاب” فقط، مشيرا إلى أن المواطنين الأتراك والمستثمرين الأجانب لم يتأثروا بهذه الحالة أبدا.

ونقلت وكالة الأناضول عن أردوغان قوله إنه لن يتسامح أبدا مع من يضع العراقيل أمام تقدم ونمو تركيا بحجة حالة الطوارئ، مضيفا أنه عندما تنتهي الحاجة إلى حالة الطوارئ في مكافحة الإرهاب سيتم رفعها وينتهي تطبيقها.

وأكد أردوغان أنه لولا حالة الطوارئ لما كان بإمكان حزب الشعب الجمهوري المعارض أن ينظم مسيرته بأمان، في إشارة إلى مسيرة للمعارضة التركية انطلقت من أنقرة وقطعت 450 كيلومترا مشيا على الأقدام، احتجاجا على اعتقال عضو من حزب الشعب.

وقال الرئيس التركي “نحن من يضع حدود حالة الطوارئ ولا نضعها بموجب الخطوط التي يرسمها الغرب”.

وقد وافق البرلمان التركي في 21 يوليو/تموز على فرض حالة الطوارئ في البلاد مدة ثلاثة أشهر، ضمن إجراءات اتخذتها الحكومة في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت بداية الشهر ذاته.

ومددت حالة الطوارئ أكثر من مرة ولا تزال سارية حتى الآن، في ظل انتقادات من قبل أحزاب المعارضة ودول غربية.

وسمحت حالة الطوارئ للسلطات التركية بإجراءات استثنائية شملت اعتقال آلاف من المشتبه في مشاركتهم في المحاولة الانقلابية، وتسريح عشرات الآلاف من وظائفهم العامة ممن يشتبه في انتمائهم لشبكات تابعة لجماعة فتح الله غولن، المتهمة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: عبد الله محمد 2017/07/12

    مسرحية إنقلاب عسكري تعرض بعد منتصف الليل لبظعة ساعات يتهم بأرتكابها داعية إسلامي شيخ مسن عمره 80 عام مقيم في أمريكا يتم على أثرها القبض على الاف القضاة وأساتدة الجامعات والأداريين المدنيين من بيوتهم وهم في لباس النوم وليس البدلة العسكرية غالبيتهم كانوا من كبار السن – القائمة معدة مسبقا، ويتم قطع أرزاق عشرات الالاف من أسر الموظفين في الدولة ويتم مصادرة وقفل مقار الجمعيات والمدارس الخيرية التي لا تناصر حزب أردغان، وعندما طفح الكيل وخرج الأتراك في مسيرات إحتجاج سلمية يعلن هذا الطيب حالة الطواريء ويتحجج بحالة الأرهاب قائلا “أن المواطنين الأتراك والمستثمرين الأجانب لم يتأثروا بهذه الحالة أبدا” وكأنه يقول لهم أنا أفتري عليكم بحجة الأرهاب؟ “فاستخف قومه فأطاعوه”

تعليق واحد