‫لماذا ترتجف العين؟‬

ارتجاف العين قد يرجع إلى عدة أسباب (الألمانية)

وكالات

يعاني البعض من ارتجاف العين في مواقف ‫معينة، مما قد يسبب لهم الحرج، فما السبب في ارتجاف العين؟

أوضحت مجلة “فرويندين” الألمانية أن السبب في ‫ارتجاف العين يرجع إلى أن عضلة الجفن هي الأكثر حساسية في الجسم. لذا ‫كثيرا ما ترتجف العين وتتعرض لتشنجات لا إرادية، مما يستلزم استشارة ‫الطبيب في حال استمرارها.

‫وأضافت المجلة في موقعها على الإنترنت أن ارتجاف العين قد يرجع إلى أحد ‫الأسباب التالية، وفي جميع الحالات يجب مراجعة الطبيب:

  • ‫الحساسية: عندما يكون ارتجاف العين مصحوبا بدموع وحكة بالعين، فمن ‫المحتمل بشكل كبير أن يكون ذلك بسبب استجابة تحسسية، خاصة مع انتشار ‫حبوب اللقاح في فصلي الربيع والصيف.
  • ‫التوتر النفسي: يختلف تفاعل الجسم مع التوتر النفسي من شخص لآخر، وفي ‫كثير من الأحيان يتفاعل الجسم مع التوتر النفسي عن طريق ارتجاف العين.
  • ‫قياس النظارة الخاطئ: إذا كان ارتجاف العين يحدث في العادة أثناء قراءة الكتب بتركيز أو الجلوس أمام شاشة الحاسوب، فقد يرجع السبب إلى قياس ‫النظارة الخاطئ، مما يؤدي إلى إجهاد عضلات العين بشكل مضاعف، وهو ما يترجم على شكل ارتجاف العين. وهنا يُنصح ‫بإجراء فحص نظر ومواءمة قياس النظارة مع قوة الإبصار.
  • ‫الإفراط في تناول القهوة: قد يرجع السبب في ارتجاف العين إلى الإفراط في ‫تناول القهوة؛ حيث يعمل الكافيين على زيادة معدل نبضات القلب وتسريع ‫عملية الأيض وزيادة حركة العضلات، لذا تستجيب عضلات الجفن بالارتجاف.
  • ‫قلة النوم: تتسبب قلة النوم في الشعور بالتعب، الذي يؤدي بدوره إلى ثقل ‫العضلات، وهو ما يترتب عليه الارتجاف اللاإرادي للجفن. لذا ينبغي الحرص ‫على أخذ قسط كاف من النوم ليلا بمعدل 6 إلى 8 ساعات.