تركيا : تسريح وإقالة أكثر من 7000 موظف مدني وعسكري

“استمرار موجة التطهير الوظيفي في تركيا بعد عام من الانقلاب” .. (موقع صحيفة النهار اللبنانية)

 

عين ليبيا 

أقالت السلطات التركية عدة آلاف من رجال الشرطة والموظفين بالوزارات والأكاديميين من وظائفهم، قبل يوم واحد من الذكرى الأولى لمحاولة الانقلاب العسكري الذي باء بالفشل العام الماضي.

وتمّ تسريح  أكثر من سبعة آلاف موظف حكومي بين مدنيين وعسكريين بموجب مرسوم جديد صدر الجمعة، في إطار حالة الطوارئ المعمول بها في البلاد بحسب الوكالة الفرنسية للأنباء.

ووفق وسائل إعلام تركية، سُرّح الموظفون، بالتزامن مع إحالة نحو 342 عسكريا، إلى التقاعد في إطار موجة التطهير الجديدة.

يُذكر أن وزارات وهيئات حكومية تركية باشرت منذ العام الماضي، بعزل وفتح تحقيقات مع موظفيها لإشتباههم في الارتباط بالداعية فتح الله غولن، المتهم بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، منها وزارة التربية التي أعلنت تعليق عمل اكثر من 15 الفا، ومكتب رئيس الوزراء الذي عزل أيضا 257 من موظفيه، ونحو 492 من العاملين في مديرية الشؤون الدينية.