أمريكا تُحاصر كُوريا الشمالية في آسيا بقطع شرايين التسليح

أمريكا تُحاصر كوريا الشمالية في آسيا بقطع شرايين التسليح ( انترنت )

 

عين ليبيا

من المتوقع أن يحاول السفير الأمريكي “جوزيف ين” خلال زيارته هذا الأسبوع إقناع ميانمار، التي تعد شريكاً عسكرياً قديماً لبيونغ يانغ، أن تتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية لإيقاف نشاطات رئيس كوريا الشمالية كيم جون أون النووية، و ذلك ضمن جهود البيت الأبيض لإطباق الحصار على القيادة الكورية.

وزارة المالية الأمريكية سبق أن ذكرت أن الحكومة العسكرية في ميانمار كانت من أكبر المشترين للأسلحة و التكنولوجيا العسكرية من كوريا الشمالية قبل الإنتخابات في 2015 و أن معظم العقوبات رفعت عن ميانمار، إلا التي لها علاقة بكوريا الشمالية.

وزارة ميانمار الخارجية لم تدل بأي تعليق عندما قامت “CNN”بسؤالها عن طبيعة العلاقة بينها وبين كوريا الشمالية ولأن مدى العلاقة بين البلدين غير معروف، فتشكل زيارة السفير الأمريكي خطوة مهمة.