أربع نَصائح لمُقاومة الشيخُوخَة

صُورة أرشيفية

وكالات

من قبيل الإطراء أن يخبرك أحد ما أنك تبدو أصغر من سنك، ولكن ليس بالضرورة أن يكون هذا تملقا بحتا، فبعض الأشخاص يكونون حقا بدنيا وعقليا أيضا أصغر من عمرهم الزمني، ونقدم هنا نصائح لمقاومة الشيخوخة ومظاهر تقدم العمر.

فالتقدم في السن بشكل جيد أو سيئ هو شيء بيد الجميع، بحسب اختصاصي طب الشيخوخة كيه لنهارد رودولف، وهو المدير العلمي لمعهد لايبنيتس للشيخوخة في ألمانيا.

ويقول رودولف إنه على عكس العمر الزمني (كم سنة عشت)، يمكن التأثير على العمر البيولوجي (تأثير العمر على جسمك وخلاياك)، إذ إن 30% منه مقدر وراثيا، و70% نتيجة أسلوب الحياة.

وبالكاد تدعو وصفة رودولف لإبطاء تقدم السن البيولوجي للدهشة، فهي تعتمد على أمور مثل:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • عدم التدخين.
  • ممارسة الكثير من الرياضة.
  • كما يلعب السلوك أيضا دورا مهما، فإذا كنت تشكو من عمرك باستمرار فأنت تسبب لنفسك الكبر البيولوجي.

وقد أظهرت أبحاث أن مظهر الشخص يكشف السن البيولوجي للرجال أو النساء إلى حد معين.

ويشير اختصاصي طب الشيخوخة هانز فرنر فال إلى أن الدراسات المختلفة أظهرت آثارا هائلة للأفكار السلبية مثل “جسمي يتداعى” أو “لم يعد في إمكاني فعل الأشياء التي كنت أفعلها”.

فالأشخاص الذين يشعرون أنهم أصغر من سنهم هم أكثر نشاطا بدنيا وعقليا، حسب فال.