رئيس الوزراء المجري يأسف لمُساندة بلاده للنازيين وتعهد بحماية اليهود

أوربان اعتبر أن التعاون مع النازيين في الحرب العالمية الثانية كان “خطأ” و”إثما” (رويترز)

وكالات

أبدى رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أسفه لتعاون حكومة بلاده في عهد سابق مع النازيين، وتعهد بحماية اليهود، وذلك أثناء استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أول زيارة لمسؤول إسرائيلي بهذا المستوى منذ 1989.

وقال أوربان في مؤتمر صحفي مع نتنياهو اليوم الثلاثاء في بودابست إن التعاون مع النازيين في الحرب العالمية الثانية كان “خطأ” و”إثما”، وأشار إلى أن الحكومة في ذلك الوقت اختارت التعاون مع النازيين بدلا من حماية مواطنيها اليهود، وأكد أن بلاده لن تتهاون بعد الآن مع معاداة السامية.

من جانبه تحدث نتنياهو عن تلقيه تأكيدا بعبارات واضحة من أوربان على أن الحكومة المجرية تقف إلى جوار الشعب اليهودي، ووصف تصريحاته بأنها “مهمة”.

وبدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي اليوم زيارة تستمر يومين إلى المجر في وقت مناسب لأوربان المتهم بتشجيع معاداة السامية في حملته ضد الملياردير جورج سوروس.

ويشترك نتنياهو وأوربان في تعاطفهما مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب وكرههما لرجل الأعمال اليهودي الأميركي المجري الأصل سوروس.

ويرى مؤيدو سوروس أنه يشجع على إقامة مجتمع ليبرالي وتقدمي عبر دعم عدد من المنظمات غير الحكومية، بينما يعتبره معارضوه رجلا يحرض على الشغب ويسعى إلى زعزعة الحكومات عبر إنفاق المليارات.

وشهدت ولايتا أوربان -الذي يحكم المجر منذ 2010- عددا من المشاكل مع المجموعة اليهودية، بينما لا يزال الجدل مستعرا حول مسؤولية المجر عن مقتل نحو 600 ألف يهودي مجري أثناء الحرب العالمية الثانية.